Views
1 year ago

وان لايف (Onelife) العدد 34

  • Text
  • Rover
  • Onelife
  • Zenith
  • Iconic
  • Castrol
  • Titanium
  • Legends
  • Partnership
  • Primero
  • Jets
الإعلان عن سيارة رينج روڤــر ڤيلار (Velar) الجديدة | ألقِ نظرة داخل بعض أكثر المنازل تميزاً في الكوكب | ارتباط البشر بالكلاب | رحلة بطولية عبر جزير سكاي (Skye) | تأخذك بيتشكرافت بونانزا (Beechcraft Bonanza) لارتفاعات شاهقة |

إن خلي من

إن خلي من القديم والحدي الي ي م ل القلب للحرفية العالية الحقيقي 49

ق جيم بروجون ل تر ميناء بورتسموث،‏ يوجد هيكل لزورق صغير من نوع عب ارات نهر إتشن.‏ وقد أُ‏ طلق على الزورق اسم دولي فاردن نسبة للشخصية ذات السمعة السية في رواية بارنابي رادج Rudge) (Barnaby للكاتب تشارلز ديكنز.‏ لكن سمعة هذا الزورق مختلفة.‏ فمن دون هذا الزورق،‏ ما كان لمشروع الند روڤر بار BAR) (Land Rover – وهو وليد التعاون بين الند روڤر ونادي بن أينسلي لسباق القوارب الذي يهدف إلى فوز بريطانيا بكأس أمريكا في سباق القوارب – أن يصبح حقيقة واقعة.‏ ويوجد زورق دولي فاردن في مرفأ القوارب الرابع في ميناء بورتسموث التاريخي والذي يُ‏ عد موقع الجامعة الدولية للتدريب على صناعة القوارب (IBTC) في بورتسموث.‏ وهو على مقرُ‏ بة من المقر الجديد لمشروع الند روڤر بار BAR) ،(Land Rover وهو يبدو من الوهلة األولى أن ه مكان يجمع المتدر بين الجدد على صناعة القوارب وهم يصنعون مفاصل خشبية،‏ وهذا ما يبدو بعيداً‏ جداً‏ عن مجال هندسة األلياف الكربونية والتي تُ‏ عد اختصاص فريق السير بن.‏ لكن الحقيقة هي أن أهداف جميع األطراف هنا شديدة االرتبا‏.‏ إن نا نُ‏ علِّ‏ م الصناعة االحترافية هنا.‏ مادة العمل هي الخشب لك ن هذه االحترافية تشمل كل المجاالت،‏ وهي قابلة للنقل والتطبيق في مجاالت أخرى بشكل مذهل‏.‏ كانت هذه كلمات جيم بروك جونز،‏ مدير العمليات في الجامعة الدولية للتدريب على صناعة القوارب في بورتسموث والذي أضاف قائالً‏ : نُ‏ قد م صفاً‏ تعليمياً‏ مختصاً‏ في صناعة القوارب التقليدية ألن ها رأس الصناعات.‏ فإن تعل مت العمل بالخشب مستخدماً‏ اآلالت واألدوات اليدوية،‏ فسوف تستطيع االنخرا بأي شكل آخر من أشكال صناعة القوارب‏.‏ ولقد كانت اإلنجازات التصميمية الخاصة بزورق دولي فاردن سبباً‏ في النجاحات التي حق قتها بريطانيا بكأس أمريكا في سباق القوارب.‏ وعل ق بروكجونز على ذلك قائالً‏ : أذكر أن توماس راتسي كان الشخص الذي اشتراه في بداية األمر،‏ وهو الشريك المعروف في مجموعة راتسي والبثورن الشهيرة في مجالي صناعة أشرعة السفن وتصميم معد اتها‏.‏ ولقد شارك هذا الزورق في سباقات على مدى 60 عاماً.‏ وقد جرت تثنية وتثليث طبقات الخشب المستخدم في بدنه،‏ وهذا ما أعطاه قُ‏ و ة إضافية.‏ وتجد في عارضته األساسية ستة أطنان ونصف من الرصاص.‏ وهذا ما كان سبباً‏ في ثبات العارضة مم ا مكنها من حمل التجهيزات الضخمة.‏ وكان دور راتسي محورياً‏ ضمن جهودنا األولى في كأس أمريكا لسباق القوارب وقد أجرى كل تجاربه على هذا الزورق الذي سينتهي األمر به مُ‏ قط عاً‏ إلى أن جاء من أدرك قيمته واشتراه مقابل جنيه استرليني واحد ثم سألنا إن كن ا نريده‏.‏ مدير العمليات في الجامعة الدولية للتدريب لى صناة القوارب في بورتسموث قاال ت عد الدروس اولى في صناة القوارب أساسية في فم أسلوب تميم القوارب المشاركة في كس أمريكا في أيامنا ه ويرى بروكجونز أن ترميم الزورق ال يُ‏ عد واجباً‏ تجاه تاريخ بريطانيا البحري وحسب،‏ بل أن ه سيُ‏ ساهم في تعزيز أصالة اإلبحار البريطاني في عصرنا هذا،‏ حيث شر قائالً‏ : يجب وضع خط لمرحلة ما بعد الترميم.‏ ألن هذا سيكون زورق تدريب ممتاز على اإلبحار.‏ وسيكون بمثابة إضافة رائعة إلى أسطول نادي اليخوت الملكية في كاوز (Cowes) أو سيكون درجة أخرى في سُ‏ ل م طموحات السير بن المتعل قة بكأس أمريكا لسباق القوارب‏.‏ وبنظرة على المشهد نجد أن زورق دولي فاردن المُ‏ رم م إلى جانب أحدث االبتكارات في مجال هندسة يخوت السباق سيُ‏ مث الن عرضاً‏ رائعاً‏ يصف ساللة تصاميم صناعة القوارب البريطانية.‏ تقع الجامعة الدولية للتدريب على صناعة القوارب (IBTC) في بورتسموث،‏ والتي جرى افتتاحها منذ 18 شهراً،‏ في منشأة صناعية عسكرية مهيبة تعود لفترة ثالثينيات القرن الماضي.‏ ويغط ي السقف المسن ن الخاص بالعنبر أربعة جسور رافعات فوق قناة وحو مائي مد ي.‏ وفي الداخل نجد مجموعة من الرجال يعملون بهدوء تقطعه بين الفينة واألخرى سلسلة من البالغات بصوت عال وفي الوقت الذي يُ‏ سمع فيه أيضاً‏ صوت المطارق وهي تهوي على الحديد.‏ ال شك في أن هذا كان صوت كل المدن الصناعية البريطانية فيما مضى.‏ أم ا عودة ظهورها فهو نجا يتكل م عن نفسه.‏ وشر بروكجونز قائالً‏ : نرى هنا ما يصل عدده إلى 40 قارباً،‏ وكل ها صُ‏ ن عت بألوا خشب تقليدية تُ‏ ستخدم في صناعة أبدان القوارب – سواءً‏ كان ذلك بأسلوب رب أطراف األلوا الخشبية المعروف بأسلوب كارفل (Carvel) أو بأسلوب التراكب (Clinker) أو بأسلوب االنحراف المزدوج مع مسامير وحلقات التثبيت النحاسية‏.‏ وداخل المنشأة،‏ تجد المتدربين على صناعة القوارب والذين تتراو مراحل أعمارهم ما بين سن المراهقة إلى سن التقاعد،‏ قد بدأوا بالعمل في خ ض م بحر من األخشاب.‏ وتكل م بروكجونز عن ذلك قائالً‏ : معنا حالياً‏ 37 متدرباً‏ ونستقبل دفعة جديدة كل ثالثة أشهر‏.‏ وفي وس مخزن ضخم،‏ تجد صانعا أدوات يعمالن على إصال وتزييت األدوات مستخدمين صناديق أدوات تبر ع بها أشخاصاً‏ آخرون.‏ وعب ر بروكجونز عن المشهد قائالً‏ : أداة قديمة مُ‏ جد دة أفضل من أداة جديدة،‏ ونحن نُ‏ عل م المتدربين صناعة أدواتهم الخاصة أيضاً.‏ وهم يمضون األشهر الثالثة األولى في ورشة النجارة حيث يبدون بصناعة مطارق من خشب الزان ألنفسهم ويُ‏ نهون تلك الفترة بصناديق أدوات كاملة خاصة بهم لصناعة المراكب‏.‏ وتُ‏ ذكِّر هذه اإلحترافية العالية بالعمل ضمن مشروع إعادة إحياء الند روڤر Reborn) (Land Rover في سوليهول،‏ حيث تُ‏ جرى هناك وبأسلوب دقيق إعادة صنع كل أجزاء الفة I من سيارات الند روڤر حتى توصلها إلى مكانتها السابقة.‏ ويُ‏ شير بروكجونز إلى بدني قاربين صغيرين غير مكتملين من نوع دارتماوث ويقول:‏ يتعل م المتدربون على أخذ قياسات القارب وتحضير رسم كامل له ويلي ذلك صنع نسخة مماثلة عنه.‏ علماً‏ بأن أخذ قياسات القارب مهارة بحد ذاتها ألن شكل البدن مهم.‏ وهذه العملية مماثلة لعملية ترميم الهياكل الخشبية المصنوعة من خشب الدردار في السيارات القديمة.‏ حيث يُ‏ حاف المتدربون على الخشب السليم في هيكل المركب الصغير القديم ثم يضيفون خشباً‏ جديداً‏ حوله.‏ ولقد حافظوا على رقم المركب القديم وشملوه في رافدة مستعرضة جديدة سطح مؤخرة المركب‏.‏ تشمل وشد د بروكجونز قائالً‏ : إن ه خلي الماضي والحديث الذي يُ‏ مث ل القلب الحقيقي للحرفية العالية‏.‏ فنحن أم ة بحرية معروفة بتاريخ مالحي كبير‏.‏ وأضاف:‏ ويُ‏ مث ل بن أينسلي الحلقة الجديدة في هذه السلسلة التاريخية،‏ فهو بمستوى أهمية ما نفعله هنا.‏ لكن علينا أن ال ننسى الماضي ألن ه يُ‏ ضيء طريق المستقبل‏.‏ اكتشف الميد عن كيفية إعادة الند روڤر صنع مجموعة سياراتها األصلية الشهيرة،‏ الفة I، لتوصلها إلى سابق مكانتها،‏ من خالل إجراء بحث عن مشروع إعادة إحياء الند روڤر Reborn) .(Land Rover 48

 

Land Rover

مجلة وان لايف (ONELIFE)

 

تعرض مجلة وان لايف (Onelife) التي تقدمها لاند روڤــر قصصاً من كل أنحاء العالم تؤكد على تميز قوتها الداخلية وقدرتها على تجاوز حدود التوقعات.

لطالما كانت لاند روڤر تجسيداً لحرية الانطلاق والقدرة على فعل أي شيء وإنجازه بنجاح. وبهذه المناسبة يحتفي أحدث إصدار من مجلة وان لايف "Onelife" بهذه الروح، حيث ينقلك عبر العالم للاحتفال بمغامرات تبدأ من أكثرها غرابة إلى أشدها ألفة في الحياة اليومية، بدءاً من الانتقال من مدينة في جبال الهيمالايا الهندية على متن المجموعة الكلاسيكية الأولى والثانية من لاند روڤر، إلى مقاطعة دونيغال المذهلة في أيرلندا، حيث ينعم البحّار مونتي هولز بأوقات ممتعة بصحبة عائلته مع ديسكڤري.

المكتبة

وان لايف (Onelife) العدد 33
وان لايف (Onelife) العدد 34
وان لايف (Onelife) العدد 35
وان لايف (Onelife) العدد 36
وان لايف (ONELIFE) العدد 37

جاكوار لاند روڨر المحدودة: مكتب مسجل: طريق آبي، ويتلي، كوفنتري CV3 4LF. مسجلة في انكلترا رقم: 1672070

الرقام المقدمة هي نتيجة لختبارات المصنع الرسمية وفقاً لتشريعات التحاد الوروبي. قد يتباين استهلك الوقود الفعلي للمركبة عن ذلك المتحقق في تلك .الختبارات كما أن هذه الرقام بغرض المقارنة فحسب.

المعلومات والمواصفات والأسعار والألوان المذكورة على هذا الموقع قد تختلف من بلد إلى آخر، كما أنّها قد تتغير بدون إشعار مسبق. الرجاء التواصل مع وكيلنا المحلي للتأكد من توفّرها والتحقق من الأسعار.